عن الشاي الأزرق

نفخر بأن نكون أول مؤسسة في المملكة العربية السعودية متخصصة في توفير الشاي الأزرق بعدة نكهات للسوق السعودي والخليجي، ونقدم الشاي الأزرق الصحي الذي يحبه العملاء. بدأنا العمل في نوفمبر 2019 بدراسة السوق السعودي وسافرنا للخارج للبحث عن أفضل منتجات الشاي الأزرق التي تناسب العملاء، ومن بين العديد من منتجات الشاي الأزرق اخترنا أفضلها من حيث اللون والرائحة والطعم. بدأ شغفنا بالشاي في عام 2009 حيث كنا نزور أسواق الشاي الدولية ومزارع الشاي ومصانع الشاي في العديد من البلدان بما في ذلك الصين والهند وسريلانكا والفلبين وهونج كونج وماليزيا وإندونيسيا وسنغافورة. ولأن السوق الشاي السعودي يحتوي على أنواع كثير من منتجات الشاي الأسود والشاي الأخضر وغيرها من أنواع الشاي العشبية، قررنا أن نتميز بتوفير أجود أنواع الشاي الأزرق ونتخصص فيه لأن عملائنا مميزون.

بدأت قصتنا مع الشاي في عام 2009 باستكشاف أسواق الشاي العالمية ونظراً لمحبتنا وشغفنا به جعلنا نستكشف أسواق الشاي بالتفصيل من خلال زيارة مزارع الشاي ومصانع الشاي وأسواق الشاي. تلك التجربة التي حصلنا عليها تميزنا عن الآخرين. ففي عام 2019 درسنا السوق المحلي ووجدنا أن سوق الشاي مشبع بأنواع الشاي الأسود والأخضر ويحتاج السوق إلى شيء مميز. وجدنا أن زهرة فراشة البازلاء (الزهرة الزرقاء) هي مشروب مشهور في السوق الآسيوية. لذا ، قررنا البدء في المملكة العربية السعودية.

بدأنا بتأسيس الكيان القانوني وهو مؤسسة الشاي الأزرق في عام 2019 وحصلنا على العلامة التجارية السعودية في يونيو 2020. لنكون مميزين، تخصصنا في منتجات الشاي الأزرق بعدة نكهات تلبي احتياجات وأذواق الشباب والكبار من الجنسين. ولدينا اليوم مجموعة متنوعة من المنتجات المختارة بعناية من إندونيسيا نقوم بتسويقها في السوق السعودي والخليجي في عبوات مبتكرة مصممة للحفاظ على طعمها الغني.

لقد اخترنا أفضل أنواع الشاي الأزرق من المكونات الطبيعية والعضوية لتناسب احتياجات وأنماط الحياة لجميع الأجيال. تركز منتجات الشاي الأزرق على الصحة والمذاق والرائحة واللون والجودة. ويستحق عملاؤنا الاستمتاع بالشاي الأزرق ذو الجودة العالية بنكهات متعددة.